فعاليات وأنشطة الجمعية

...
الملتقى الولائي الأول بعنوان: آلية تفعيل دور الشباب في الحياة العامة بولاية سكيكدة

2021-03-20

كان اليوم لبلدية فلفلة شرف الإستضافة لأول ملتقى ولائي بعنوان: آلية تفعيل دور الشباب في الحياة العامة تحت شعار: الشباب نبضُ الحياة. نشكر أعضاء المكتب التنفيذي الوطني للجمعية: السيد: عبد الجليل زيتوني رئيس للجمعية، السيد عبد الصمد شتوح والسيد فوزي مباركية على حضورهم والإشراف على الإنطلاق الفعلي للملتقي كما نتقدم بالشكر لضيوفنا الكرام الذين شرفونا بحضورهم وتواجدهم معنا السادة أعضاء المجلس الشعبي الولائي سكيكدة، الأساتذة المحترمون: البروفيسور: عبد السلام فيلالي أستاذ علم الإجتماع السياسي بجامعة باجي مختار عنابة، البروفيسورمصطفى كيحل أستاذ التعليم العالي بجامعة باجي مختار عنابة، المهندس: رياض سحنون رئيس اللجنة الوطنية للسكن الأشغال العمومية الري والعمران للمنظمة الوطنية للتنمية الإقتصادية، الكاتب والروائي: تقي الدين بوسكين. شكرا على مساهمتكم القيمة في إثراء الملتقى ممثلي المجتمع المدني المجتمع السياسي الأمناء الولائيين الأسرة الإعلامية كما نتوجه بالشكر الجزيل لإدارة  فندق مدودة على حسن الإستقبال والتنظيم

تم إفتتاح الملتقى الولائي الأول بأيآت بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامعنا فضيلة الشيخ حسن نصير إمام أستاذ كما إستمعنا للنشيد الوطني ليتفضل السيد: عبد الجليل زيتوني لإلقاء الكلمة من أجل التعريف بالجمعية، أهدافها، رؤيتها، وبرامجها، توجا بالإعلان عن تنصيب المكتب التنفيذي الولائي سكيكدة بقيادة الأخ الأستاذ مهدي صبوع متمنين لهم التوفيق والنجاح في المهام الموكلة إليهم ثم تقدم الأستاذ البروفيسور: عبد السلام فيلالي بمداخلة بعنوان آلية تحقيق مبدأ الديمقراطية التشاركية وتمكين الشباب المشاركة في برامج التنمية المحلية كما تقدم الأستاذ البروفيسور: مصطفى كيحل بمداخلة بعنوان:  دور الشباب المثقف في ترسيخ قيم التسامح كما تقدم المهندس: رياض سحنون بمداخلة بعنوان: دور الشباب في التنمية الإقتصادية عن_طريق المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كما تقدم الكاتب والروائي: تقي الدين بوسكين بمداخلة بعنوان:  دور الشباب المثقف في إثراء العلم والمعرفة، ليتم بعدها تكريم كل من السادة أعضاء المكتب التنفيذي الوطني والأساتذة المحترمون على مجهوداتهم القيمة لإنجاح الملتقى الولائي الأول بولاية سكيكدة

ختاماً تقدما شيخنا الفاضل الإمام حسن نصير بموعظة طيبة يحثنا فيها بنشر قيم التسامح بين المجتمع، كما تقدما الأخ الأستاذ: مهدي صبوع بتوجيه رسالة ختامية موجهة للشباب الجزائري